السبت، 6 يونيو 2009

قالوا..علي مسئوليتهم (حتي حرف الشين)

* أحمد أبو الغيط ، وزير الخارجية المصري ، قال إنه "لا يجوز أن يتحدث الأمين العام لجامعة الدول العربية في الشأن الداخلي لأي من الدول العربية بطبيعة منصبه"، تعليقًا على آراء أبداها عمرو موسى بشأن الإصلاح السياسي في مصر، وتلميحات عن إمكانية ترشحه للرئاسة خلفا للرئيس حسني مبارك.(مصراوى) وأضاف: أعتقد أن الإطار العام والعرف ليس هو التحدث في الشأن الداخلي لهذه الدولة أو تلك إلا إذا كانت هناك أزمة داخلية حادة تفرض على الأمانة وعلى المجتمع العربي أن يتحدث ويدقق فيها.وذًكّر موسى بأنه يستلم راتبه من الدول الأعضاء في الجامعة.(مصراوى عن صحيفة القدس العربي)
* أحمد عز، المهندس ، رئيس لجنة الخطة والموازنة وأمين التنظيم بالحزب الوطنى، حول
موقف الحكومة من القضية الفلسطينية وما يحدث على الساحة الفلسطينية من تهويد للمقدسات الإسلامية لطمس هويتها، مبررا رفضه مطالبات عدد من النواب بسحب السفير الإسرائيلى من مصر، قائلاً : "هذا المطلب عاطفى ويفتقد الذكاء السياسى" ، وأضاف أن مصلحتنا الأولى هى المصلحة المصرية وأن أى حديث عن موضوع آخر لا يهم مصر، مخالف للدستور.(اليوم السابع) وأضاف: قبل أن نبكى على المواطن الفلسطينى يجب عليه هو أن يبكى على نفسه، متسائلا: هل لو قامت حرب بعد 6 أشهر ستقوم قطر التى وصلت إيرادتها السنوية إلى 100 مليار دولار بدعم مصر فى هذه الحرب؟.. وهل ستدعمنا السعودية وستدعمنا الجزائر التى وصلت إيرادات شركة سونا تراك بها إلى ١٥٠ مليار دولار؟.وأضاف: الحديث عن التضامن العربى لا خلاف عليه، لكنه إذا أراد العرب الحرب فعلى كل منهم أن يقدم جزءا مما عنده. ومصر ستكون رقم واحد، لكنها لن تكون الوحيدة.(الشروق)..متعلقات: أحمد عز .. ودوره الخفي في مجلس الشعب! + مشادة بين سعد عبود و احمد عز فى مجلس الشعب تنتهي بطرد نائب حزب الكرامة
* أحمد عز، المهندس ، رئيس لجنة الخطة والموازنة وأمين التنظيم بالحزب الوطنى، أثناء لقائه بنواب من الحزب الوطني في المنوفية ، أكد أن فوز أي من مرشحي الإخوان في الدورة البرلمانية المقبلة سيكون على جثته.(مصراوى عن موقع الكتلة البرلمانية لنواب الإخوان المسلمين)
* أنس الفقى، وزير الإعلام، خلال حواره مع الإعلامى خيرى رمضان، فى برنامج «مصر النهارده»، قال إن البرادعى الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية ، يعتبر ظاهرة إعلامية وليست سياسية، ووصفه بأنه «رومانسى حالم، لم يقدم منفيستو حلول لمشاكل مصر». وأضاف: «إنه (البرادعى) برنامج إعلامى متكرر سبق عرضه فى خمس قنوات فضائية، لكنه لا يعتبر شخصية سياسية كونه لم يمارس عملاً سياسياً من خلال قنوات شرعية، فهو ليس عضواً فى حزب وأنه اختار قبلته فى الفضائيات قبل أن يأتى إلى مصر».(المصرى اليوم)
ـــــــــــــــــــــــ
* حلمي سالم ، رئيس حزب الأحرار، خلال لقائة مع الإعلامي معتز مطر في برنامج محطة مصر
على قناة مودرن مصر ، قال إن محاولات إقصاء حزبه من الحياه السياسية والمجالس النيابية تتم دائمًا بفعل فاعل، مشيرًا إلى ان لجنة شئون الأحزاب تحاول خلق المشكلات والأزمات داخل أروقة الحزب.وعن موقفه من الحملة التي يقوم بها الدكتور محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة، قال إن البرادعي صناعة إعلامية خالصة، وإن الإعلام هو الذي فرض ظهوره على الساحة السياسية، مضفيًا " لو رشحت نفسي في انتخابات الرئاسة المقبلة أمام البرادعي سأفوز" (مصراوى)
* حمدي قنديل ، الكاتب والصحافي المصري المعارض ، في مقال له في صحيفة "الشروق" فى عددها الصادر بتاريخ الثالث من الشهر ايار/مايو بعنوان "هوان الوطن وهوان المواطن" ، وصف تصريح وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط يصف فيه إسرائيل بأنها عدو بانه "سقط سهوا من فم الوزير الذي عادة ما تسقط من فمه الكلمات كما تتساقط النفايات من كيس زبالة مخروم" ، مما اعتبره الوزير سبا وقذفا في حقه..(
مصراوى)
* خالد الجندى ، الشيخ ، أحد علماء الأزهر ، مؤسس قناة أزهرى التى انطلقت في رمضان 1430 هـ. (2009)ردا علي سؤاله: لماذا أجريت استفتاء على استضافة جمال البنا فى قناة أزهرى؟ قال: لأنه رجل سيئ الأدب ويشتم ويسب فى رجال الأزهر ، وأنا فى حقيقة الأمر متردد بشأن صلاحيته للظهور فى القناة والتحاور معه ، وإن كنت أعتقد أنه لا يصلح ، لأن ما يقوله ليس فكرا إسلاميا وإنما «فكر مراحيض»، لكن إن أراد الناس ذلك فلن أتردد فى استضافته بناء على نتيجة الاستفتاء نزولا على رغبة الناس، لكنى بشكل شخصى لا أود محاورته، وإن استمر فى تطاوله فسيسمع ما لا يسره.(اليوم السابع)
* خالد الجندي ، الداعية ، في تصريحات خلال برنامج تقدمه قناة "الازهري" الفضائية الخاصة ، نشرتها صحيفة "الوفد" الليبرالية يوم 8 ديسمبر 2009 ، قال: ان عادل إمام "لا يزيد عن حتة ممثل وليس زعيما واذا كان زعيما فهو زعيم على نفسه وليس على الشعب وهو ليس فنانا عالميا ولم ينل اي جائزة عالمية حسب علمي" علما بأن عادل إمام يلقب بالزعيم نسبة الى اسم مسرحية لاقت شعبية واسعة وظل يقدمها لسنوات.وذكرت الوفد ان خالد الجندي هاجم عادل إمام بسبب "تصوير شخصية الارهابي المسلم في فيلم "الارهابي" على انها شخصية مزدوجة من حيث انها لا تصلي فرضا واحدا واعجبت بالخمر بعدما شربته الى جانب رغبته في ارتكاب الزنا" وانتقد الجندي عادل إمام لانه "يقدم دائما اللحية والجلباب في كل اعماله الفنية على أنهما صور للارهاب والتشدد الديني" وأضاف أن عادل إمام استخدم في فيلم "الإرهابي" "ألفاظا إسلامية بشكل كوميدي تحولت فيما بعد الى إفيهات رائجة لدى رجل الشارع المصري" ـ وكان الجندي يعلق على خبر نشرته صحيفة "صوت الامة" وجاء فيه ان "عادل امام خلال حديثه في مؤتمر صحفي في الاردن ضمن برنامج اكاديمية الزعيم التي ترعاها القناة الفضائية الاردنية (اللورد) اشار الى ان الجندي طلب منه تقديم فيلم عن صحيح الاسلام مقابل المبلغ الذي يحدده وان يقدم له شيكا على بياض"(مصراوى عن أ.ف.ب)..اقرأ: سهير البابلى تحتوي أزمة عادل إمام والشيخ خالد الجندي: سهير البابلي أكدت أنه لولا وجودها الآن بإحدى المدن الساحلية لقضاء شهرين هناك كما اعتادت في موسم الشتاء من كل عام بهدف التفرغ للعبادة بعيداً عن ضجيج القاهرة لكانت قامت بجمع الطرفين في جلسة واحدة لإنهاء الموضوع بشكل كامل.
ــــــــــــــــــــــــ
* سيد القمنى ، فى حواره لبرنامج القاهرة اليوم الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب ، قال: لن أتنازل عن بناء كعبة فى سيناء ، مشيرًا إلى أن مشروعه استغرق 11 عامًا، والذى يهدف لإنعاش السياحة والحالة الاقتصادية...وكانت مهمتى أن أعاين المكان ، واستغرقت كل هذه الفترة، فكان إهمالاً جسيمًا أن نترك هذا المكان، فكان الاقتراح أنى اخترت اسمًا وهو كعبة بمعنى "قبلة"، مضيفا أن من يكرهه ويترصده هم أهل الإسلام السياسى، وأهل الإرهاب البدنى والفكرى وليس غيرهم.(للمزيد من "البشاير")..موضوع ذو صلة: الجارديان ترصد الضجة التي أثارتها دعوة القمني لبناء كعبة في سيناء + علماء دين يرفضون دعوة القمني "إقامة كعبة" في سيناء

ليست هناك تعليقات: